ما هى عملية شفط الدهون؟

عملية شفط الدهون هي أحد عمليات التجميلية والتي يتم فيها تكسير وسحب الدهون من الجسم.

غالبا ما يتم استخدامها في البطن، الفخذين، المؤخرة، العنق، الذقن، مؤخرة وأعلي الذراعين، سمانة القدم، والظهر.

يتم إزالة الدهون باستخدام آلة مفرغة، تسمي الكانيولا. يتم إدخالها تحت الجلد. ثم يتم استخدام قوة تفريغ شديدة ذات ضغط عالي ليحدث شفط للدهون خارج الجسم.

يتوقف قرار عملية شفط الدهون ونحت الجسم على متطلبات المريض وإمكانية تحقيق تلك المتطلبات بواسطة جراح التجميل.

نحت الجسم بعد الولادة

حقائق سريعة عن شفط الدهون:

  • يتم اجراء عملية شفط الدهون تحت تأثير البنج الكلي ولكن من اممكن اللجوء للبنج الموضعي في حاله الشفط من اماكن محدوده.
  • عملية شفط الدهون ليست وسيلة لتقليل الوزن لكنها وسيله لتنسيق القوام ذات نتائج رائعة.
  • شفط الدهون يمكن استخدامه في علاج بعض الحالات المرضية.
  • الأشخاص الذين يلجئون لعملية شفط الدهون عادة ما يتمتعون بوزن ثابت ومستقر لكنهم يرغبون في إزالة الترسيبات الدهنية الزائدة والغير مرغوب فيها من الجسم.
  • العملية لا تزيل السيليوليت، النقر في الجلد، علامات التمدد. الغرض منها جمالي بحت. العملية تناسب الذين يرغبون في تغيير وتحسين ملامح جسمهم.
  • عملية شفط الدهون تزيل بشكل دائم الخلايا الدهنية، تغير من شكل الجسم. لكن، في حالة عدم اتباع المريض لنظام حياة صحي بعد العملية، سيكون هناك خطر في أن الخلايا الدهنية المتبقية ستنمو بشكل أكبر.
  • كمية الدهون التي يمكن شفطها بأمان محدودة.
  • هناك بعض المخاطر ومنها، العدوي، التخدير، والندبات.
  • في حالة إزالة كمية مبالغ فيها من الدهون قد تظهر بعض التجاعيد والتجاويف في الجلد. مدي المخاطر الجراحية مرتبطة بشكل كبير بكمية الدهون التي يتم إزالتها.

استخدامات عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون تستخدم بشكل رئيسي لتحسين المظهر أكثر من أي فوائد صحية أو جسمانية أخري. معظم الناس قد يحصلون بشكل مناسب على نتائج مشابهة أو أفضل عن طريق ضبط نمط الحياة بشكل صحي، نظام غذائي متزن، تمرينات رياضية منتظمة، وتوقيتات نوم منتظمة وصحية.

يتم النصح بعملية شفط الدهون في حالة عدم قدرة نمط الحياة الصحي على احداث النتائج المرجوة، قد تستخدم لعلاج الأماكن التي قد تكون مقاومة للتمرينات الرياضية والنظام الغذائي.

عندما يكتسب الشخص وزنا إضافيا، فكل خلية دهنية تزيد في حجمها. عملية شفط الدهون تعمل على تقليل عدد الخلايا الدهنية.

يجب مناقشة كل المزايا والعيوب لعملية شفط الدهون مع جراح التجميل المعالج قبل اتخاذ القرار باللجوء للعملية.

الأماكن التالية من جسم الانسان تكون هدفا لعملية شفط الدهون:

  • البطن.
  • الظهر.
  • المؤخرة.
  • الصدر.
  • الركب من الداخل.
  • الفخذين.
  • الرقبة والمنطقة تحت الذقن.
  • أعلي الذراعين.
نحت الجسم بدون جراحة

عملية شفط الدهون تكون أكثر فاعلية مع الأشخاص الذين يتمتعون بجلد مرن، كي يستطيع الجلد إعادة تشكيل نفسه على الملامح الجديدة.

الأشخاص الذين يفتقدون المرونة في الجلد قد ينتهي بهم الأمر الي ارتخاء الجلد في منطقة عملية شفط الدهون.

عملية شفط الدهون تتطلب تخطي عمر الثامنة عشر وأن تكون في صحة جيدة. هؤلاء أصحاب المشاكل في الدورة الدموية، مثل هؤلاء المصابون بقصور الشريان التاجي، مرضي السكر، أو الضعف في الجهاز المناعي يجب عليهم عدم اللجوء لإجراء عملية شفط الدهون.

فوائد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون في الأساس عملية تجري لأغراض تجميلية، لكنها قد تستخدم في بعض الأوقات لعلاج حالات مرضية معين والتي تشمل:

  • حالة مزمنة أو طويلة الأمد لتجمع سائل ليمفاوي في الأنسجة، مسببا الاستسقاء أو التورم. الاستسقاء يحدث غالبا في الذراعين أو القدمين. شفط الدهون يستخدم أحيانا لتقليل التورم، الضيق وعدم الراحة، والألم.
  • تجمع الدهون تحت الثديين عند الرجال.
  • تجمع الدهون في جزء ما من جسم الانسان وفقدها في مكان أخر في الجسم. عملية شفط الدهون تعمل علي تحسين المظهر العام للمريض عن طريق التوزيع الجيد والعادل للدهون.
  • قد يتم اللجوء لعملية شفط الدهون لإزالة الأثار الناتجة عن الفقد الشديد للوزن بعد سمنة مفرطة مثل زيادة تدلي الجلد في بعض أماكن الجسم.
  • الأورام الدهنية الحميدة.

خطوات عملية شفط الدهون:

قبل عملية شفط الدهون:

يتم اجراء بعض الفحوص الطبية للمريض للتأكد من حالته الصحية والتأكد من ملائمة حالته الصحية لإجراء عملية شفط الدهون ويجب عمل الآتي:

التوقف عن تعاطي الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات لمدة نحو أسبوعين قبل عملية شفط الدهون.

التوقف عن تعاطي حبوب منع الحمل بالنسبة للسيدات.

يجب تعاطي مكملات الحديد بالنسبة لمرضي فقر الدم أو الأنيميا.

أثناء عملية شفط الدهون:

قد يتم إجراء عملية شفط الدهون تحت تأثير البنج الكلي حيث تستغرق العملية نحو 1-4 ساعات.

 قد يتم اجراء عملية شفط الدهون تحت تأثير البنج النصفي في حالة التعامل في النصف السفلي من الجسم.

 كما قد يتم استخدام البنج الموضعي في حالة شفط الدهون من مناطق صغيرة جدا في الجسم.

تقنيات وأساليب شفط الدهون:

  • شفط الدهون المتورم: يتم ضخ العديد من لترات محلول ملحي معه مخدر موضعي وقابض للأوعية الدموية تحت الجلد في المنطقة شفط الدهون ونحت الجسمالمراد شفط الدهون منها. ثم يتم شفط الدهون للخارج من خلال أنابيب شفط صغيرة. هذه التقنية هي الأكثر شيوعا لعملية شفط الدهون.
  • شفط الدهون الجاف: حيث لا يتم حقن أية سوائل قبل عملية الشفط. هذه الطريقة أصبحت نادرة الاستخدام هذه الأيام. حيث هناك خطر كبير للكدمات والنزيف.
  • شفط الدهون بمعاونة الموجات فوق الصوتية: حيث يتم تنشيط كانيولا الشفط بالموجات فوق الصوتية. هذا يجعل الدهون تنصهر بمجرد الملامسة. اهتزاز الموجات الفوق صوتية يفجر حائط الخلايا الدهنية. هذا يسيل الدهون، ويجعلها أسهل في الشفط. هذه الطريقة مناسبة للمناطق المليئة بالألياف، مثل الصدر عند الذكور، الظهر، وفي الأماكن التي تم شفط الدهون منها قبل ذلك.

بعد إذابة الدهون يتم شفط الدهون المسالة الي الخارج.

  • شفط الدهون المقوي: حيث يتم استخدام كانيولا خاصة مزودة بنظام ميكانيكي يعمل على تسريع وتقوية حركة الكانيولا دخولا وخروجا، مما يساعد جراح التجميل شفط الدهون للخارج بشكل أسهل.
  • شفط الدهون بالليزر: حيث يتم عمل فتح صغير للغاية يتم إدخال أنبوبة صغير من خلاله، ثم يتم إدخال شعاع الليزر من خلال هذا الفتح مما يؤدي الي إسالة وإذابة الدهون. يترك جراح التجميل هذا الفتح موجودا ليتم من خلاله تصريف الدهون المذابة خارج الجسم.

بعد عملية شفط الدهون:

  • البنج: الذين تم اجراء عملية شفط الدهون تحت تأثير البنج الكلي عادة يبقون لليلة بعد إجراء العملية في المستشفى. الذين تم اجراء العملية لهم تحت تأثير المخدر الموضعي يستطيعون مغادرة المستشفى في نفس اليوم.
  • الضمادات الداعمة: سواء كانت دعامات مطاطية أو ضمادات سيتم تثبيتها على المنطقة المستهدفة.
  • المضادات الحيوية: قد يتم اعطاؤها فور انتهاء عملية شفط الدهون.
  • مسكنات الألم: يتم إعطاؤها لتقليل الألم والالتهاب.
  • الخيوط الجراحية: سيقوم جراح التجميل بإزالة الخيط الجراحي في أول موعد للمتابعة بعد العملية.
  • الكدمات: بعد الكدمات قد تحدث في المنطقة المستهدفة. 
  • التخدير أو التنميل: قد يحدث تخدير أو تنميل في منطقة شفط الدهون. لكن ذلك يتحسن في خلال 6-8 أسابيع.

نتائج عملية شفط الدهون:

نتائج عملية شفط الدهون لن تظهر بوضوح حتى ينتهي الالتهاب ويختفي تماما. في بعض الحالات، قد يستغرق ذلك بضع شهور. معظم التورم ينتهي بعد نحو 4 أسابيع، وستظهر منطقة شفط الدهون بشكل أقل ضخامة.

الأشخاص الذين يستطيعون الحفاظ على وزنه قد ينعمون بنتائج دائمة. أما الأشخاص الذين يكتسبون وزنا زائدا بعد عملية شفط الدهون قد يجدون تغيرا في توزيع الدهون في الجسم. الأشخاص الذين تجمعت لديهم الدهون سابقا في منطقة الفخذين قد يجدون منطقة المؤخرة هي المنطقة الجديدة لمشكلة تجمع الدهون.

مخاطر عملية شفط الدهون:

أية عملية كبير لها مخاطر النزيف والعدوي وأحيانا التفاعلات السيئة مع البنج.

المخاطر التالية، الآثار الجانبية الغير مرضية، أو المضاعفات قد تكون ممكنة:

  • الكدمات الشديدة: قد تبقي لعدة أسابيع.
  • الالتهابات: التورم قد يستغرق حتى 6 شهور ليختفي تماما، والسوائل قد تستمر في الخروج من مكان العملية.
  • عدم الانتظام في الملامح: في حالة قلة مرونة الجلد، في حالة التئام الجرح بشكل غير معتاد، أو إزالة الدهون لم تكن منتظمة، قد يظهر الجلد بشكل متعرج أو متموج.
  • التنميل والتخدير: المنطقة المستهدفة قد تصبح مخدرة لفترة، لكن ذلك يكون مؤقتا.
  • العدوي: بشكل نادر، قد تحدث عدوي في الجلد بعد عملية شفط الدهون. في بعض الأوقات قد تكون في حاجة الي علاج جراحي، مع وجود خطر الندبات.
  • تفاعلات الحساسية: قد يكون المريض حساسا لبعض الأدوية أو المواد المستخدمة في عملية شفط الدهون.
  • الحروق في الجلد: حركة الكانيولا المستخدمة في شفط الدهون تسبب احتكاكا قد يؤدي الي حرق الجلد أو الأعصاب.

الذين يكونون راضين عن نتائج عملية شفط الدهون هم من تفهموا بشكل جيد كل مزايا وعيوب عملية شفط الدهون قبل اجرائها. والذين تم اخبارهم بما يمكن توقعه، والذين ناقشوا كل العوامل المحيطة والمؤثرة في عملية شفط الدهون.

عملية نحت الجسم

هي عملية أو مجموعة عمليات تعمل على إعادة تشكيل الجسم وإبراز الإنحناءات التي يفقدها الشخص بسبب زيادة وتراكم الدهون، حيث ان عملية نحت الجسم تعمل علي تنسيق وإبراز جماله.

طرق عملية نحت الجسم

  • نحت الجسم بالليزر، وما يعرف ب زيرونا وتقوم اشعة الليزر بعمل تفتيت الدهون مما يساعد في التخلص منها.نحت القوام عالى التحديد
  • نحت الفيزر، فيه يتم استخدام موجات صوتية عالية التردد تقوم أيضا بعمل تكسير للخلايا الدهنية ليسهل علي الجسم التخلص منها.
  • الأشعة تحت الحمراء، تقوم أيضا علي تكسير وتفتيت الدهون وتنشيط الدورة الدموية والغدد اللمفاوية.
  • التبريد لنحت الجسم، تعتمد تلك الطريقة على تجميد الدهون ليسهل التخلص منها.
  • نحت الجسم رباعي الأبعاد وفيه يتم استخدام اشعة الليزر من خلال فتحات صغيرة في الجسم التخلص من الدهون وخاصة الدهون المختلطة والملاصقة العضلات للحصول علي نتائج هائلة في فترة قليلة.