جراحة اصلاح أذن الوطواط

جراحة اصلاح أذن الوطواط تجري لتغيير أو تعديل شكل أذن المريض. جراحة اصلاح الأذن تشمل تقريب الأذن من الرأس (غالبا تسمي شبك الأذن)، تقليل حجم الأذن الكبيرة جدا، أو إعادة تشكيل العديد من الانحناءات في الغضروف.

الفوائد الموضعية:جراحة الأذن الوطواطية

جراحة الأذن تستطيع تعديل كل نواحي الأذن مثل:

  • الشكل الخارجي.
  • الحجم، سواء بالتكبير أو التصغير.
  • التماثل.
  • الوضع بالنسبة للرأس، شبك الأذن بشكل طبيعي مع الأذن.

من هم المؤهلين لإجراء جراحات اصلاح الأذن؟

بينما معظم جراحات التجميل لا ينصح بإجرائها قبل نهايات العقد الثاني من العمر علي الأقل. الأذن البارزة بشكل زائد ومبالغ فيه يتم تصحيحها مبكرا في عمر ال 5 سنوات. قبل ذلك تكون الأذن علي وشك اكتمال النمو. بشكل عام، هذه العملية مناسبة لأي شخص يتمتع بصحة جيدة وغير راضي عن الشكل الغير طبيعي لأذنه.

في حالة وجود أي من الآتي، حينها قد تصبح مناسبا لإجراء جراحة اصلاح الأذن:

  • الأذن الكبيرة أو البارزة.
  • شحمة الأذن الكبيرة بشكل مبالغ فيه.
  • الأذن القرنبيط.
  • الأذن المتدلية.
  • الأذن المشوهة.
  • الأذن الصغيرة جدا.

كيف تتم عملية اصلاح الأذن؟

  • درجة وموضع تشوه الأذن هو ما يحدد طبيعة الخطوات الجراحية التي سيتم اتخاذها للتجميل.اعادة بناء الأذن المقطوعة
  • القطع الجراحي من اجل عملية اصلاح الأذن عادة ما يكون خلف الأذن.
  • يتم رفع الجلد في بعض المناطق، ويتم اظهار الهيكل الرئيسي للغضروف.
  • يتم إعادة تشكيل الغضروف بالقطع بدون أي زوايا حادة، الخياطة، الحركة المحدودة، أو بمزيج ما بين كل ذلك.
  • الهيكل الأساسي للغضروف بعد إعادة تشكيله يتم تصحيح وضعه ليتلاءم بأفضل شكل ووضع مع الجانب المقابل وتقليل أي بروز زائد.
  • ثم يتم إعادة تكسيه الجلد، إزالة أي جلد زائد، ثم يتم غلق القطع الجراحي خلف الأذن.
  • يتم وضع ضمادة ضغط خفيف على الرأس لتسبب ضغطا بسيطا على الأذن وتحافظ علي وضعها الجديد بالإضافة لتقليل التورم وتقليل التجمع الزائد للسوائل خلف الأذن.
  • عادة ما يتم إزالة هذه الضمادة خلال 5-7 أيام.
  • يتم غلق كل الفتحات الجراحية بخيط جراحي طبي قابل للذوبان مما ينهي الحاجة لإزالته.
  • يمكنك غسيل الشعر بمجرد إزالة الضمادة.
  • تستغرق خطوات العملية نحو 1-2 ساعة.
  • يمكن اجراء العملية للبالغين تحت تأثير البنج الموضعي أو البنج الكلي، لكن في الأطفال يتم اجرائها تحت تأثير البنج الكلي.

الاعتبارات الخاصة لجراحة اصلاح الأذن:

  • التماثل: الأذنين الاثنين ليسوا في نفس الشكل والحجم حتى في الحالة الطبيعية. على الرغم من أن جراحة اصلاح الاذن تستطيع تحسين وضع وشكل الأذن، لكن بعض الفروق البسيطة للغاية ستبقي حتى بعد العملية.
  • مخاطر العودة: الغضروف يكون الهيكل الرئيسي للأذن. عندما يتم تحريكه، يميل للعودة مرة أخري الي وضعه الأصلي. أثناء الجراحة، اضعاف وإعادة تشكيل الغضروف تقلل هذا الميل. لكن، في حالة كون الغضروف مرنا بشكل زائد، أو وجود تصادم من نسيج به ندوب بعد العملية، بروز الأذن قد يحدث مرة أخري في عدد قليل للغاية من الأشخاص. في هذه الحالة، تدخل للمراجعة قد يكون ضروريا.
  • المخاطر العامة: المخاطر عامة لكل التدخلات الجراحية مثل النزيف، العدوي، وتكون أنسجة بها ندبات في نسبة ضئيلة للغاية من الحالات.

أنواع جراحات إصلاح الأذن:

  • يوجد القليل من أنواع جراحات إصلاح الأذن لكن النوع الأكثر شيوعا وهو نوع جراحتنا هنا وهو ما يسمي جراحات شبك الأذن.
  • هذا النوع يهدف الي تقليل المسافة بين الهيكل الخارجي للأذن والرأس. يجعل ذلك الأذن أقل بروزا ويساعد على جعل شكل الوجه أكثر تماثلا.

ما قبل جراحة إصلاح الأذن:

  • قبل اتخاذ القرار باللجوء لجراحة اصلاح الأذن يجب اللجوء للطبيب لمناقشة الخيارات المتاحة.الأذن الوطواطية
  • سيقوم الطبيب بفحص الأذن وسيقوم بمناقشتك في أنواع جراحات اصلاح الأذن التي تناسبك بأفضل شكل.
  • ستكون هذه المناقشة فرصة لك للحديث عن أهدافك وتوقعاتك من العملية.
  • سيتم التعرف على تاريخك المرضي والتعرض لكل المخاطر والمضاعفات الممكنة المصاحبة للعملية للتأكد من تفهمك الكامل لكل ما تحويه العملية من ملابسات قبل اتخاذ القرار النهائي.
  • لا تخف من طرح أية أسئلة أو إظهار أية تخوفات لديك من العملية.

مخاطر ومضاعفات جراحة إصلاح الأذن:

على الرغم من أن جراحة إصلاح الأذن تعرف بأنها من أكثر عمليات التجميل أمانا، هناك دائما بعض المخاطر المصاحبة لأي عملية جراحية مثل العدوي، الجلطات الدموية، والخطورة نادرة الحدوث بحدوث تغير في كفاءة السمع هي كل المخاطر التي قد تصاحب عملية اصلاح الأذن.

  • العدوي هي من أكثر المخاطر المصاحبة لعملية اصلاح الأذن شيوعا، العدوي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية. لكن في بعض الحالات النادرة، قد تتطلب العدوي تدخلا جراحيا وقد تؤدي لتكون أنسجة بها ندبات.
  • الجلطات الدموية نادرة الحدوث لكن يمكن ازالتها بالإبر أو ببساطة قد تذوب بمفردها. يجب التواصل فورا مع الجراح في حالة تعرضك للتورم والنزيف لفترات طويلة للتأكد من التعافي بشكل صحيح.
  • الافراط في التصحيح هو أحد المخاطر المرتبطة بجراحة اصلاح الأذن، ويحدث عندما يبالغ الجراح في تقريب الأذن من الرأس، أو حدوث تشوه في ملامح الأذن، أو التصحيح الغير مناسب، أو تصحيح غير متماثل.

التعافي ما بعد عملية اصلاح الأذن:

  • كما يحدث في أي جراحة، التعافي من أي عملية تجميل قد يستغرق بضع أسابيع قليلة.
  • ستكون قادرا على استئناف النشاط الطبيعي بعد أيام قليلة، لكن التعافي الكامل قد يستغرق نحو 6 أسابيع.
  • الأطفال يحتاجون الي أسبوع من الراحة قبل العودة للمدرسة.
  • ستتورم الأذن بعد الجراحة، لكن ذلك سيزول بعد أيام قليلة.
  • قد تظهر أيضا بعض الكدمات في الأذن، وقد تشعر ببعض الخفقان، الحكة، أو التخدير المؤقت في منطقة العملية.
  • من المهم للغاية عدم إزالة الضمادات حتى يخبرك الطبيب بإمكانية فعل ذلك.
  • قد يكون ضروريا ارتداء رباط للرأس بعد إزالة الضمادة للتأكد من الالتئام بشكل صحيح والحفاظ على الشكل المرغوب والوضع الصحيح.
  • يجب تجنب أي أنشطة فيها قوة زائدة حتى تمام التأكد من التعافي الكامل، وتجنب استخدام مجففات الشعر أو أية أجهزة تسبب البرودة أو السخونة الزائدة.

بعض النقاط الهامة الواجب أخذها في الاعتبار بعد عملية اصلاح الأذن:

  • تجنب الأنشطة التي تحتاج لمجهود قوي وزائد، أو تلك التي قد يحدث فيها اصطدام للأذن.
  • تجنب الحرارة الزائدة ولا تستخدم مجففات الشعر.
  • حاول تجنب النوم على جانبك حتى التأكد من تمام تعافي الأذن.
  • حاول التمتع بأكبر قدر متاح من الراحة خلال فترة التعافي.
  • في حالة التعرض لأي مضاعفات أو مشاكل، تواصل فورا مع الجراح المعالج.

تكلفة العملية الجراحية لإصلاح الأذن:

تعتمد التكلفة للعملية الجراحية لإصلاح الأذن على الإجراءات والخطوات التي سيتم الاتفاق عليها مع الجراح المعالج خلال المقابلة الخاصة باتخاذ قرار اللجوء للعملية الجراحية لإصلاح الأذن ونوع التدخل الجراحي الذي سيتم استخدامه.