أفضل دكتور لشد الوجه في مصر

أفضل دكتور لشد الوجه في مصر

إن أفضل طبيب متمكن من عمليات شد الوجه في مصر هو ذلك الذي يمتلك كل ما يؤهله للقيام بذلك الأمر وله مواصفات خاصة يمكن توضيحها كالتالي:

  • لديه مهارة شد الوجه بكل دقة فقد خاض العديد من العمليات التجميلية الخاصة بشد الوجه والرقبة.
  • حريص كل الحرص على أن يستخدم إجراءات شديدة الأمان في شد الوجه والرقبة دون الوقوع في أي مخاطر لا داعي لها فهو ينتقي طرق وأساليب الشد المناسبة لوجه المريض.
  • متمكن من العمل منفردًا كما يمكنه تقديم كل كفاءته الطبية والجراحية ضمن فريق في حال تطلب الوضع ذلك.

أسعار عمليات شد الوجه في مصر

إن أسعار عمليات شد الوجه داخل مصر متباينة وفق التقنيات المتبعة فنجد الشد المعتمد على الخيوط الطبية يتكلف في الغالب مبلغ 700 دولار ويصل أيضًا إلى 1000 دولار، أما عمليات شد الوجه المعتمدة على الليزر فهي بداية من تكلفة 500 دولار وقد ترتفع قيمتها لتصل إلى 2000 دولار.

كذلك الأمر مع الجراحات العامة والبوتكس وغيرها من التقنيات، وليس أسلوب العملية وحده الذي يؤثر على السعر إذ يلاحظ كذلك وضع الوجه وما يحتاج إليه من إجراءات وتقدير الطبيب لمجهوده في العملية وغير ذلك.

دواعي إجراء عملية شد الوجه 

أما فيما يخص دواعي إجراء عملية شد الوجه فهي في المقام الأول دواعي تجميلية وفي الغالب تكون في فئة كبار السن لما يصيبهم من علامات الشيخوخة وفي فئة أصحاب مرض السمنة الذين تمكنوا من إنقاص وزنهم، ومن أهم الدواعي الدافعة إلى عملية شد الوجه ما يلي:

  • ترهل الخدين الملحوظ الذي يحتاج إلى حل تجميلي.
  • وجود جلد مترهل وزائد في منطقة الذقن وما يليها.
  • ترهلات الجلد في منطقة الرقبة وثانيا الفم والعين.

عملية شد الوجه قبل وبعد

إن عملية شد الوجه لا تتم بشكل مفاجئ وإنما يسبقها فترة خاصة بالتجهيز والاستعداد وفترة أخرى بعدها خاصة بالنقاهة والشفاء، وإذا تحدثنا عن فترة ما قبل عملية شد الوجه سوف نجدها على النحو التالي:

  • إخبار الطبيب بكل الجراحات السابقة التي خضع لها المريض وما يعاني من أمراض وما يتعاطى من أدوية فإن تلك المعلومات هامة قبل الخضوع إلى عملية شد الوجه.
  • كما يجب التوضيح إذا ما كان المريض مدخن أو مدمن على الكحوليات والكافيين وذلك حفاظًا على صحته أثناء وبعد العملية، إذ عليه أن يتوقف عن ذاك قبل الجراحة بفترة كافية.
  • إجراء كافة الفحوصات التي يحتاج إليها الطبيب من أجل العملية إلى جانب أخذ صور واضحة للوجه قبل العملية.
  • إيقاف أي جرعات من الأدوية التي من شأنها أن تتسبب في سيولة الدم قبل العملية لتجنب خطر النزيف الحاد المفاجئ.
  • قبل عملية شد الوجه مباشرة يحتاج المريض إلى غسل وجه جيدًا وكذلك شعره بنوع معين من الغسول المطهر الذي ينصح به الطبيب.
  • قبل العملية بوقت كافي يجب الامتناع عن أي أطعمة ولكن الماء لا ضرر منه كذلك بعض أنواع الأدوية الضرورية التي سمح بها الطبيب ولا علاقة لها بالعملية.

أما بخصوص ما يأتي بعد عملية شد الوجه والمفترض حدوثه في تلك الفترة الهامة التي تبدأ منذ لحظة انتهاء العملية وافاقة المريض، إذ نجد تلك الفترة تمر على النحو التالي:

  • ظهور أعراض مصاحبة لما بعد العملية مثل الألم الذي لا يكون شديد للغاية في غالب الأحوال ولكن يمكن أخذ مسكن مناسب لتجنبه بشكل تام.
  • ملاحظة وجود نزيف بسيط يخرج من الشقوق الجراحية التي تم إنشاؤها من أجل إتمام إجراءات شد الوجه.
  • كذلك يصاب الوجه ومنطقة الجرح به ببعض التورم وربما الكدمات والخدر والتنميل كذلك وكلها أعراض لا قلق منها إطلاقًا وتختفي مع الأيام الأولى.
  • يجب الحذر من بعض الأعراض التي فور ملاحظتها يجب سرعة التواصل مع الطبيب وطلب العون منه وهي مثل الشعور بكتمة شديدة في النفس وألم ونغزات في الصدر وكذلك قد يحدث اضطراب في ضربات القلب.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب بتركيب أنبوب خاص بالتخلص وتصريف السوائل وهذا الأنبوب يتم وضعه تحديدًا ناحية الذقن من الأسفل جهة الأذن وهو يمنع التورم والانتفاخ الناتج عن تجمع السوائل إذ يصرفها أول بأول.

عيوب شد الوجه 

هناك عدة عيوب يمكن رصدها في حال استخدام الخيوط في شد الوجه فإنه بالرغم من بساطة تلك الطريقة إلا أنها قد تخلف بعض العيوب والأضرار التي على شاكلة:

  • الإصابة بعدوى والتهاب.
  • الشعور بألم في مكان سد تلك الخيوط.
  • من الممكن أن تتلف تلك الخيوط وينقطع بعضها مما يتسبب في رجوع الترهل مرة أخرى للوجه.
  • قد لا تنتظم النتائج في كلا الناحيتين من الوجه والنتائج في الغالب مؤقتة لا تدوم.

نصائح بعد شد الوجه بالخيوط

هناك عدد من النصائح الهامة التي يجب الأخذ بها في حال الخضوع إلى عملية شد الوجه بالخيوط وتلك النصائح هي:

  • يجب الاسترخاء قدر المستطاع وأثناء ذلك جعل الرأس أعلى أو أكثر ارتفاعًا.
  • تكرار الكمادات المثلجة على منطقة التورم والألم بالوجه فهي تعمل على تخفيف ذلك.
  • في حال ظهرت بعض القشور على منطقة الجرح يجب تجاهلها وعدم محاولة إزالتها باليد.
  • الملابس المفتوحة هي الأفضل أثناء الأسبوع الأول بعد العملية.
  • لا داعي للحركة أكثر من اللازم حتى لا تؤثر على الجرح.
  • البعد التام عن مساحيق التجميل حتى التئام الجروح.
  • عدم ممارسة أي رياضة أو عمل عنيف أو يحتاج إلى نشاط كبير وجهد.
  • البعد عن الشمس في أوقات الظهيرة وتجنب صبغ الشعر أو تعريضه لأي كيماويات بغرض فرده أو تمويجه وذلك لمدة شهر أو أكثر.

النوم بعد عملية شد الوجه

النوم الصحيح بعد شد الوجه يكون على الظهر تزامنًا مع رفع الرأس، ولا يجوز أي وضعية أخرى حتى لا يتضرر الجرح ولا يتم الضغط عليه بشكل غير مقصود، وعلى المريض أن يحتمل هذا الوضع إذا كان ليس من عاداته سابقًا النوم على الظهر.

تورم الوجه بعد عملية شد الوجه بالخيوط

التورم الحادث في الوجه بعد عملية شد الوجه يمكن التخفيف منه عبر استخدام كمادات الثلج، كذلك من خلال شرب الماء بشكل مستمر ومنتظم، هذا إلى جانب جعل الرأس في وضع مرتفع كما أوضحنا من قبل، ومع مرور الوقت سوف يتحسن وضع هذا التورم ويزول.

لبس المشد بعد عملية شد الوجه

ينصح الأطباء بعد إجراء عملية شد الوجه بارتداء المشد الذي يمكن استخدامه بعد العملية بشكل فوري وذلك لأنه مفيد للغاية حيث أنه يضغط على الجرح فيثبت الأنسجة ويضغطها ولا يسمح بتجمع السوائل ويخف من حدة التورم، فهو حقًا متعدد الفوائد.

الأكل بعد عملية شد الوجه

أما فيما يتعلق بالأكل بعد عملية شد الوجه فيجب أن يكون صحي لكي يجعل النتائج تدوم أطول مدة ممكنة ويجعل البشرة بوجه عام نضرة وصحية، ومن الأطباق الغذائية الهامة اطباق الفاكهة والخضروات هذا بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.