تكلفة عملية التثدي عند الرجال في مصر

تكلفة عملية التثدي عند الرجال في مصر

تعد عملية التثدي عند الرجال من العمليات التجميلية التي ترفع الحرج الذي يشعر به بعض الرجال ممن يعانون مشكلة بروز الصدر وإصابته بالتثدي، كما أنها تساهم في رفع الحالة المعنوية والنفسية لهؤلاء الأشخاص، ونجد أن تكلفة تلك العملية في مصر تبدأ في الغالب من سعر 20,000 جنيه مصري.

وفي بعض الحالات تصل إلى مبلغ 25,000 جنيه مصري وهذا الأمر مرهون بعدة أمور منها إذا كانت العملية سوى تجرى على كلا الثديين وإذا كان التثدي مختلط أم أنه بفعل تضخم الغدد الثديية فقط، ففي بعض الحالات تتضمن إجراءات العملية شفط دهون، هذا بالإضافة إلى مدى شهرة الطبيب في هذه العمليات وقدرته على إجرائها بكل دقة وكفاءة طبية.

اجراءات عملية التثدي

  • التخدير يكون وفق الإجراءات التي تتضمنها العملية فإذا اكتفى الطبيب بشفط الدهون فقد يكون التخدير موضعي وإذا تضمن الإجراءات استئصال نسيج غدي فإن التخدير العام هو الأفضل.
  • تحديد المناطق التي سوف يجرى بها شقوق سواء من أجل شفط الدهون أو إزالة النسيج الغدي الزائد.
  • بعد إجراء شفط الدهون وبعد إجراء إزالة أي نسيج زائد بالثدي المصاب يتم إزالة المترهل من الجلد.
  • وفي حال ملاحظة أن حلمة الثدي تغير موضعها بسبب ترهل الجلد يتم أثناء إزالة الزائد من جلد بتعديل موضع الحلمة بحيث تكون في مكان مناسب وطبيعي.
  • تقفيل الجروح الموجودة عبر غرز دقيقة ثم وضع الضمادات المناسبة بعد تركيب أنبوب التصريف إذا وجد الطبيب ضرورة لوجوده.

اضرار عملية التثدي

إن حدوث أضرار لاحقة بعملية التثدي أمر وارد حيث أن هناك مجموعة من المضاعفات التي من الممكن أن تلحق بتلك الجراحة التجميلية الضرورية لبعض فئات الرجال الذين يعانون من أعراض التثدي، ومن تلك الأضرار أو المضاعفات ما يلي:

  • إن تتجمع السوائل بعد العملية بشكل مبالغ فيه ومؤذي.
  • انتشار كدمات كثيفة والتعرض لنزيف قد يكون حاد.
  • ظهور تنميل وعدم إحساس في الحلمات بشكل دائم.
  • كما قد تترك العملية آثار سيئة على هيئة ندبات لا تزول في منطقة الصدر.
  • كما أنه قد يحدث خطأ ما أثناء العملية ويفقد المريض الجاد الذي يغطي حلمات الثدي أو يتغير موضع تلك الكلمات بشكل غير طبيعي.
  • من الممكن أن يتضرر جلد الصدر فيحدث له تصبغ وتغير في اللون.
  • التعرض إلى عدوى غير متوقعة أو جلطة دموية مفاجئة.

مدة عملية التثدي

إن عملية التثدي في الغالب تحتاج من ساعة إلى ثلاثة ساعات تقريبًا داخل غرفة العمليات وذلك أمر لا يتوقف على مهارة الطبيب فقط وإنما أيضًا على حال المريض ووضعه ودرجة التثدي الذي يعاني منه وكذلك نوعه، كما أن طريقة إجراء العملية والتقنية المستخدمة فيها جميعها أمور لها علاقة بمدى طول فترة العملية أو قصرها وهناك من يخضع لعملية التثدي بالنسبة إلى ثدي واحد وليس الإثنين معًا. 

مدة لبس المشد بعد عملية التثدي

إن المشد من الأمور الضرورية للغاية بعد عملية التثدي إذ ينصح به جراح التجميل بعد الانتهاء من إجراءات العملية وذلك لأن ارتداؤه يوفر العديد من الفوائد التي جميعها يصب في صالح التعافي السريع من تلك العملية حيث أنه يوفر الحماية اللازمة للجرح ويدعمه ويساهم في الحفاظ على الجلد مشدودًا ويقلل احتمالات احتباس السوائل في منطقة الجرح، لذا من المفترض ارتداؤه وعدم خلعه إلا بعد استشارة وموافقة الطبيب أثناء زيارات المتابعة التي يحددها للمريض بعد العملية.

هل يعود التثدي بعد العملية؟

يتساءل بعض الخاضعين لجراحة التثدي عن احتمالية عودة مشكلة التثدي مرة أخرى للمريض، فهل هذا وارد الحدوث أم أنه غير محتمل من الأساس، الحقيقة أنه لا توجد إجابة واحدة شافية لهذا التساؤل وذلك لأن إجابته معتمدة على نوع التثدي الذي تم إزالته والسبب الكامن ورائه إذ أن هناك تثدي ينتهي إلى الأبد بعد العملية وآخر إذا لم يتم علاج السبب الرئيسي ورائه وهو الخلل الحادث في الغدد الخاصة بالثدي فإنه من المحتمل أن يعاود الكرة مرة أخرى.

الاستحمام بعد عملية التثدي

أما فيما يخص الاستحمام بعد العملية فإنه يجب الانتظار يومين ثم الاستحمام بطريقة معينة وهي المسح بالماء على الجسم دون الاقتراب من مكان الجرح كما يفضل استخدام شامبو خفيف ولطيف على الجسم وذلك للأمان وحماية البشرة والجلد خلال فترة النقاهة، وفي حال وصول أي ماء منطقة الجرح يجب الإسراع في تجفيفه وتعقيمه والحرص التام بعد ذلك اجتنابًا لأي مضاعفات قد تحدث نتيجة رطوبة الجرح.

نصائح بعد عملية التثدي

  • من أبرز نصائح ما بعد عملية التثدي هو المواظبة على لبس مشد الصدر وذلك لما له من فوائد جمة يعد جراحة التثدي مثل الحد من التورم والمساعدة في عودة عضلات وجلد المنطقة إلى الوضع الطبيعي سريعًا.
  • للتخفيف من حدة الألم الحادث بعد العملية والتورم ينصح الطبيب بالمواظبة على كمادات الثلج التي تتم دون بلوغ أي ماء موضع الجرح.
  • لا حاجة إطلاقًا للتدخين خصوصًا بعد العملية لأنه أمر يؤدي إلى ضعف الأنسجة في العموم.
  • يتم تجنب الاستحمام بعد العملية مباشرة إذ يفضل الانتظار حتى يسمح الطبيب بهذا الأمر.
  • الابتعاد عن أي أدوية من شأنها أن تحفز سيولة الدم مثل الأسبرين وغيره، وذلك خلال فترة النقاهة وشفاء الجرح.

ومن الارشادات الاخري التي يجب اتباعها بعد عملية التثدي عند الرجال ما يلي:

  • البدء بتناول الأطعمة السائلة في اليوم الأول من بعد العملية بالتدريج يتم إدخال باقي الأطعمة على أن تكون أطعمة صحية ومفيدة للصحة بوجه عام وخالية من الدهون الضارة.
  • يجب تجنب الأعمال المجهدة وترك قيادة السيارة وحمل الأشياء الثقيلة إذ أن الراحة مطلوبة مع الحركة الخفيفة التي تضمن للمريض دورة دموية نشطة طوال الوقت.
  • الحرص التام على عدم تعرض ضمادات الجرح لأي ماء وفي حال حدوث ذلك إذا أمكن يجب تغييرها حتى لا يصل الماء لموضع الجرح.
  • تجنب الخروج في الشمس الشديدة خلال الشهر الأول بعد العملية وذلك حماية للجرح من تلك الأشعة.

التنميل بعد عملية التثدي

يعد التنميل من الأعراض الطبيعية التي تأتي مصاحبة لفترة ما بعد العملية فلا داعي للتوتر عند حدوث ذلك الأمر خصوصًا أنه مؤقت مهما أخذ الكثير من الوقت لكنه يزول في النهاية، إذ يستمر التنميل مدة تقارب الستة أشهر وربما يستمر لمدة عام كامل ولكن يجب التأكد خلال المتابعة الطبية أن الأمر عرض طبيعي كما هو متوقع، وليس هناك أي دلالات على وجود مشكلة صحية.

احتباس السوائل بعد عملية التثدي

قد يحدث في بعض الحالات الخاضعة لعملية التثدي أن تتعرض لاحتباس السوائل بعد عملية التثدي الأمر الذي ينتج عنه بطبيعة الحال ما يشبه التكتل داخل الثدي الذي خضع للعملية، مما يجعل الثدي ذات ملمس صعب نوعًا ما إذ يصاب بالتصلب والتحجر، وهذه الأعراض في غالب الأحوال تزول مع مرور أيام التعافي، وإذا لم يتحسن الأمر مع الوقت فيجب طلب المساعدة الطبية إذ يتدخل الطبيب ويقوم بتصريف تلك السوائل حتى لا يحدث مضاعفات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *